منتديات قفصة
التسجيل يمكّنك من دخول كافة الأقسام و المساهمة فيها، و يتم تفعيل عضويتك بالعودة الي بريدك الإلكتروني والضغط على رابط التفعيل



 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 في سرداب الوهم (نشر بالصباح في 15/01/2012 على هامش دعوات الإندماج للمنصف و راشد)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
latinlover



عدد المساهمات : 78
تاريخ التسجيل : 04/04/2011

مُساهمةموضوع: في سرداب الوهم (نشر بالصباح في 15/01/2012 على هامش دعوات الإندماج للمنصف و راشد)   الثلاثاء 20 نوفمبر 2012 - 12:57

مرّة أخرى يخرج منّا مهووس بالعظمة يتحرّق شوقا لتخليد إسمه في التاريخ
و لنا نحن أغاني الصبر و آهات العذاب.
مرّة أخرى يخرج منّا لاهث وراء مجد شخصي يخال السراب حقيقة و يتراءى له وهم التاريخ مستقبلا بينما يكون نصيبنا، نحن، ضنك العيش و مرّ الحسرة.
مرّة أخرى يكشف واحد منّا عن غيرته من الإسكندر الأكبر و من نابوليون و من عظام الغزاة و يبتغي لإسمه مكانا بين أسمائهم و يرسلنا، نحن، لليالي العذاب و لأيّام البؤس و الشقاء.
مرّة أخرى يقوم فينا مجنون يتخبّط رغبة في بناء هرمه العظيم على أكوام جماجمنا ليخلّد التاريخ ذكراه و يلتهمنا نحن العدم.
مرّة أخرى يرمينا الدهر بمُضارب بمصائرنا و بمُراهن بجهدنا و قُوتنا و عملنا و إرادتنا فينجح وحده إذا نجح و لا ينجح. لكنّه ينال شرف المحاولة و يقدّم لنا نحن وليمة من الإعتذارات و سبّ الأصهار و تخوين الأقربين و قصيدة هجاء عصماء للإمبرياليّة و لأعداء الأمة.
مرّة أخرى يقطع علينا الطريق مروِّج أفيون يجبرنا على استبدال شهوة الرغيف في أفواهنا بشبق اللهفة للتخدير في وعينا القلق التائه المصدوع. نقول له نحن نريد بناء المستقبل و تطويع القدر فيقول لنا أنّ طفولتنا السعيدة في نجد و تهامة و الربع الخالي.
مرّة أخرى يتفرّخ منّا دجّال يصرّ أن يصادر أحلامنا الإنسانيّة العفويّة البريئة ليُلقِمَنا أضغاث أحلامه العظيمة الخالدة العابرة للحدود. نقول له نريد أن نأكل و نشرب و نعمل و نشيّد و نبدع و نضحك فيقول لنا أنّ همومنا أعظم و أكبر و أنّنا إذا تقاسمناها هانت و اضمحلّت.
مرّة أخرى يُلِمُّ بنا المتطبّب الألف ليُطعمنا وهم الوطن الكبير و الصحاري الممتدّة و يدثّرنا بغطاء مجْد الفتوحات و عَظمة الخلفاء و يداوينا بالشعر الجاهلي و أخبار العرب و مجالس الأنس و السّمر في البلاط.
مرّة أخرى يتفرّخ منّا العصابيّ الألف فيُظهر بعض التاريخ و يُخفي كثيرا منه فيُحدّثنا عن حدود الدولة المترامية و يكتمنا وأْد الحريّة و يحدّثنا عن عظمة الخلفاء و هيبتهم و يصمت عن بؤس الناس و ذلّهم و يحدّثنا عن الغزو و قتل الأعداء و يُخفي عنّا قطع الرؤوس و التنكيل و مصادرة الأرزاق.
مرّة أخرى يأتينا البطل الواحد بعد الألف ليذود على حياض غرورنا و كبريائنا و شرفنا و يطمئننا أنّنا سرب صغير من قطيع كبير موزّع بين صحراء و صحراء و بين القرون الوسطى و القرن الواحد و العشرين. نقول له نريد أن نضع قانوننا و نسُوس أمورنا وحدنا حسب واقعنا و حسب عصرنا فيقول لنا أن السعادة هي أن يأتينا القانون بمرسوم من السلطان على بريد الخيل من بعيد، من قديم.
مرّة أخرى يتسلم دفّة مركبنا المُبحر في عاصفة هوجاء ربّان يتقاذفه نزق المغامرة و أحلام الطيش فينطلق في التزلّج الهستيري على الماء و يُضيع منّا البوصلة و يرى في ظهر كلّ حوت فاتك، اليابسة.
مرّة أخرى لا ينصفنا الزمان و يبتلينا بمن يبتغي أن يذهب برشدنا.
مرّة أخرى يأتينا من يريد أن يستنقذنا من سجن العقل ليطمرنا في سرداب الوهم.


وليد الشريف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
في سرداب الوهم (نشر بالصباح في 15/01/2012 على هامش دعوات الإندماج للمنصف و راشد)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات قفصة :: المنتديات العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: